الجمعة، 14 أغسطس، 2009

صــــورتي .. ومـــــرآتي



كنت أحوم حول غرفتي..

تـــائــــهـــة..

ضائعة بين السطور..

فـــجـــأة..

لمحت وجهاً شاحباً..

فإذا بي أرى..

شقوقاً وشظايا.. وعلامات ومنايا..

وعيون غائرة.. وملامح مندثرة..

أُسقطت منها مجرى دمعةٍ سائحة..

فثارت كالبركان الهائلة..

تجمع شتات نفسها الحائرة..

استيقظت مذعورة خائفة..

ألملم أحلام باقية..

فاتجهت نحو مرآتي الكاسرة..

فما رأيت سوى نمنمات عابرة..

فضحكت الثاغرة..

حينها علمت انها ليست سوى

* صورة ومرآة زائفة *

هناك 6 تعليقات:

عزف الوداع يقول...

دودي

ترنيمه في سماء الجمال انتي

كم هي رائعه السلسه

اللتي بنيت عليها سطورك الرائعه

اخيه

سلمتِ على بوحك

دمتِ في حفظ الرحمن

دووودي يقول...

ســيـدي..

دائماً تتحفني بروووعتك..

فأنتظر هذا المرووور..

دمــت بــود..

ddp يقول...

دوودي..

رائع جدا نصك هذا..
مختلف !

و تعجبني في في النصوص التفاصيل..
و هنا مبدعة هي التفاصيل..

و لطالما إمتلأت حياتنا بصور و مرايا زائفة..!!

عودة حميدة مبدعة أختي..

و كل عام و انتِ بألف خير..
و رمضانك مبارك..

اخا لكِ..
ddp =)

دووودي يقول...

ddp..

هكذا هي حياتنا..

مختلفة الطرق..

اسعدني مرووورك العطر..

وكل عام وانت بخير..

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

يكادُ أن يتحولُ كُل تفصيلٍ في حياتِنا ،
إلى شيءٍ زائفْ .
-
صبّرنا الله على هذه الدُنيا .
-
جميلٌ ما قرأتُ هُنا .

دووودي يقول...

اخيتي..

شاكرة لكي ع المرور..

منورة متصفحي..

دمتِ بود..